إعلان
إعلان

هل الجزائر في حاجة الى مصحف سعودي؟

منذ شهر واحد|رأي من الحراك


لهذه الأسباب لا تقبل هدية العشرين ألف مصحف من السعودية
أولا: المسجد الأعظم في مهيته إبراز الشخصية الدينية الجزائرية على مساحة كانت في زمن المستعمر كنيسة، ورمزًا للاستعمار ومنطلقًا للتبشير( لافيجري).
ثانيا: الاختلاف بين المدرسة المشرقية والمغاربية، من حيث الخط والرسم والوقف والرواية والزخرفة....واضح.
ثالثًا: هل يحتاج المسجد لمن يزوده بالمصحف من الخارج؟ والجواب أكيد لا، مادامت الدولة الجرائرية أخذت على عاتقها نفقته من البداية الى النهاية.
رابعًا: رفضنا السجاد الإيراني على قيمته وجودته... ونرفض بالضرورة المصحف السعودي لذات الأسباب، وذلك أن الجامع الأعظم تحفة جزائرية صرفة.
لا يفهم من هذا الكلام اننا لا نكن للأشقاء السعوديين كل المحبة والتقدير ولكن الامر يتعلق بالمصلحة العليا للجزائر.
فالمصحف الذي سيقرؤه رواد الجامع الأعظم من جزائريين وأجانب مصحف الجزائر بكل خصائصه الشكلية والعلمية.

محمد مولودي

تاريخ Jan 24, 2020